عرب الجزائر

لكل من هو عربي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثمكتبة الصورالأعضاءالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لمادا اختفت الدينصورات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشافعي
الحاكم الشافعي
الحاكم الشافعي
avatar

المساهمات : 147
تاريخ التسجيل : 03/01/2008
العمر : 21

مُساهمةموضوع: لمادا اختفت الدينصورات   الجمعة يناير 04, 2008 11:59 am

قبل مائة وخمسين مليون عام.

الديناصورات.. انقراض الديناصورات..

هناك بلدة جميلة في أرياف كولومبيا اسمها "بياديليفا" مازالت تقتصر على السكان الأصليين، كانت المياه تغطي هذا الوادي الشاسع في الماضي، وهو اليوم مكان مدهش، يسمح لنا بالتعرف على أغرب وأروع آثار الماضي.

لقد تم هنا عام 1977 العثور على نموذج مدهش لأهم الكرونوصورات التي وُجدت في العالم كما لا يوجد منه أكثر من نموذجين في العالم أجمع، عثر على أحدهما في أستراليا والثاني غير مكتمل جرى ترميمه جزئيًا في جامعة "هاربر" سيطر هذا الحيوان العملاق على بحار العصر الطباشيري، وهو ينتمي إلى فصيلة البلاستوصورات وهي جزء من الفصيلة الأكبر "بروسوريوديا"، وهي من زواحف البحار المتقاربة مع البلاستوسورات، ولكن بعنق أقل طولاً ورأس أكبر حجمًا، يمكنه جسمه من السباحة بسرعة كبيرة والغوص إلى عمق ثلاثمائة متر.

له ثلاث عشرة فقرة، طول كل منها ثمانية سنتيمترات، طول الجمجمة متران ونصف المتر، وله صفوف من الأسنان الحادة، كان من الضواري الشرسة التي تنقض على فريستها، وتشطرها نصفين، طول المجدافين الأماميين متران وستة وعشرون سنتيمترًا، والخلفيين متران وواحد وسبعون، أما طوله الكامل فكان تسعة أمتار.

نجد في أوروبا انتماء "ستاجانالوبيز" إلى فصيلة الأيتوصورات، والتي تعتبر من أسلاف التماسيح المعاصرة، تعتبر بريطانيا من الأماكن الهامة في دراسة الديناصورات كما هو حال "الإدمنتوصورات" التي عثر على هذا النموذج منها بحالة ممتازة.

يعرف "الأوفيراتور" برأس يختلف كليًا عن بقية الديناصورات، إذ يذكرنا بالببغاء وكان يتغذى بشكل رئيسي على البيض، يعرف "الباتشيفا نوصور" برأسه الهائل والمعزز بعظام صلبة، يسحق بها أعداءه حتى يسبب لهم الموت.

هذه محطة مدهشة في جزيرة الديناصورات، والتي تسمى جزيرة "وايت" تحملنا المخيلة هنا عبر الزمن وتسير بنا إلى عالم لا تسكنه إلا عمالقة "الساوروبوت".. مواقع أثرية هامة منحتنا نماذج من "الميجالوصورات والأجوانادون والهيبسولوفون" التي تمكنت من إيجاد التشابه القائم بين أنواع جزيرة وايت والخاصة بأمريكا الشمالية.

يعتقد الكثيرون أنه لم يعد هناك ديناصورات هائلة، ولكن أعمال مؤرخي الكائنات تستمر بتقديم مزيد من المعلومات كما هو حال هذا الديناصور الذي شاهدنا عملية استخراجه في مزرعة الويرساتون، جنوب غرب الجزيرة.

المعلق الثاني:

يعتبر الإجوانادون من أشهر الديناصورات في جزيرة وايت، وهو من الديناصورات الصغيرة هذا نموذج عنه، قد لا يتعدى طوله ثمانية عشرة قدمًا، يتمتع بعينين كبيرتين وصف من الأسنان يلوك بها النباتات، وله منقار في مقدمة الرأس يعتبر هذا من الديناصورات الشائعة والأكبر حجمًا، فقد نما ليبلغ طوله حوالي أحد عشر مترًا.

نطلق على هذا النوع من الديناصورات لقب "براكيوصورات" هناك قلة منها بعضها في أمريكا والبعض الآخر في إفريقيا، وهذا أول ما عثر عليه هنا في جزيرة وايت، يتطلب تنظيف العظام إخراجها من الإطار البلاستيكي، تنتمي هذه العظمة إلى هيكل عظمي لأحد "البراكيوصورات" والتي عثر عليها في هذه المنطقة من جزيرة وايت.

هذه هي العظمة التي أمامنا وقد بقيت في هذا الفخار الأحمر طوال مائة وعشرين مليون عام، المادة البيضاء هي الإطار البلاستيك الذي نضع فيه العظام قبل إخراجها من الأرض.

المعلق الأول:

كانت إسبانيا قبل مائة وأربعين مليون عام كتلة هائلة من الغابات والأدغال الهائلة حيث تنتشر أنواع من "الهيبسوفودونتيل" و"الإيتانوصورات" و"التيراسارتوب" و"الديبلوسيت" والتي تركت آثاراً لها كثلاثة الأصابع هذه في موقع لوسكاسيوس الأثري، الذي يعود إلى العصر الطباشيري الأدنى، ترك هذا الأثر قبل مائة وثلاثين مليون عام من قبل ديناصور من آكلي اللحوم يزيد طوله عن خمسة أمتار، كان يعدو بسرعة خمسة كيلو مترات في الساعة، تشكل أعمال البحث الجاري عن هذه الآثار تحديات مثيرة، ففي أعماق وادي إيبرو، وفي نهر سيباكو تم العثور على أكثر من ستمائة أثر على سطح الأرض، في مناطق من أنسيسو وأوهيها وكورنيكو، هي آثار خلفتها الديناصورات فوق الطين لتبقى مطمورة بسبب تراكم طبقات الترسبات، وقد جعل الله تحركات التربة سببًا في نشوء هذه الجبال، ثم تبعتها عملية التآكل الناجمة عن المياه والرياح حتى أعيد ظهورها على السطح مجددًا من خلال هذه الظواهر الطبيعية التي خلقها الله تعالى، وجعلها سببًا في الكشف عن كنوز خفية تساعدنا في التعرف على تلك الأزمنة الغابرة.

ازدهرت هذه الحيوانات العملاقة في كل من إفريقيا وروسيا والصين وسيبريا ومنجوليا كما هو حال الأورونتوسيكا التي سكنت في أسيا خلال العصر الطباشيري.

في إفريقيا ومع بدايات القرن العشرين الميلادي تم العثور على بقايا أكبر ديناصورات العالم وهو من عمالقة البراكيوصورات في العصر الجوراسي، ويعود إلى حوالي مائة وخمسة وستين مليون عام، بلغ ارتفاعه اثني عشر مترًا، وطوله اثنين وعشرين مترًا، ونصف المتر، وقد اختلف عن غيره من "الأوروبودوس" وقوائمه الأمامية كانت أكبر بكثير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabalgeria.ibda3.org
 
لمادا اختفت الدينصورات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عرب الجزائر :: الاجتماعيات-
انتقل الى: